رحلات الحج والعمرة.. تقوية للوزاع الديني

 الحج

مثَلَ تقوية الوزاع الديني وتعميقه لدى أطفال "مركز راشد للمعاقين" مهمة خاصة نجحت إدارة المركز فيها، حيث دأبت على إرسال مجموعة من الطلاب في رحلات حج وعمره منتظمة إلى بيت الله الحرام، لتعريفهم بها، ولتقوية إيمانهم بالله عز وجل، وهناك اعتاد الطلاب على الوقوف أمام الكعبة المشرفة والصلاة فيها، والدعاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، كما يتوجه الأطفال بالدعاء للإمارات وشعبها، بأن تظل هذه البلاد آمنة مطمئنة، كما يقومون أيضاً بزيارة المدينة المنورة والصلاة في المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء وزيارة معالم المدينة المنورة مثل "المساجد السبعة" والتي تترك آثاراً طبية لدى الطلاب أنفسهم، لا سيما وأنهم يعودون من هناك محملين بالتمور وماء زمزم وحبق المدينة المنورة وردها، والعديد من التذكارات الجميلة التي يقدمونها لأهلهم وأقرانهم.

بلا شك أن زيارة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الأماكن المقدسة وطوافهم في البيت العتيق، إنما يمثل عاملاً مؤثراً في تعافيهم وعلاجهم، كما تشكل تلك الرحلات التي تتم بدعم من جهات وشخصيات عدة داعمة ومتبرعة ما يوضح مدى التكافل والتضامن الذي يتمتع به مجتمعنا العربي والإسلامي.