التأسيس

 بدأت أولى خطوات "مركز راشد للمعاقين" في حياته عام 1994، ليحتضن بين جدرانه مجموعة كبيرة من الطلاب، لينتقل بفضل رؤية مؤسسيه وإدارته العميقة والتزامها المميز بقضايا الطفولة، من مبنى متواضع مستأجر يقدم خدماته إلى عدد محدود من الأطفال، إلى واحد من أهم مراكز العلاج والتأهيل على مستوى الخليج والمنطقة العربية.

لم يكتف المركز خلال مسيرته التي تمتد لنحو 20 عاماً بأن يكون حاضناً للأطفال المعاقين وحسب، وإنما تحول الى مركز متميز للعلاج والتدريب وتعليم الاخصائيين والمهتمين في مجالات رعاية وعلاج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، بفضل فريق عمله الذي يتمتع بخبرة وكفاءات عالية، حرص المركز على استقطابها خدمة لأبناء الدولة.

أنشيء مبنى المركز الجديد على قطعة أرض قدمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "رعاه الله"، هديةً منه للمركز ودعماً لدوره الريادي، وبهباتٍ كريمة من أصحاب الخير وفي مقدمتهم المغفور له "بإذن الله" علي حمد كانو  الذي تبرع بنفقات البناء افتتح المبنى الجديد في سبتمبر 2002، ليغدو خلال فترة قصيرة صرحاً علاجياً وتأهيلياً متميزاً، يقدم اليوم خدماته لأكثر من 200 طالب مسجلين في برامجه المختلفة.