العلاج الطبيعي.. بناء التوازن الحركي

بناء التوازن الحركي

يوفر العلاج الطبيعي تقييماً وعلاجاً مستمراً للأطفال الذي يعانون من صعوبات في قدراتهم العضلية، ونطاق الحركة ونوعيتها، وفي النمو الحركي والعضلي العام. ويساعد "مركز راشد للمعاقين" أسر هؤلاء الطلاب في الحصول على الأجهزة التي تساعد على المشي والوقوف والكراسي المتحركة، عند حاجتها لها لمساعدة الطالب على تنمية قدراته. ويعمل في المركز 3 أخصائيين للعلاج الطبيعي، كل واحد منهم مسؤول عن أحد فصول المجموعات التعليمية المتكاملة، حيث يتم التركيز على توفير العلاج للطالب طوال اليوم الدراسي.

البرنامج بني في هذه الفصول على أساس خلق بيئة تعليمية حيوية يكون الطالب فيها نشيطاً ومتحمساً لتعلم الأساليب التي تساعده في التغلب على التحديات الحركية التي تواجهه، وفي الوقت ذاته يقوم كل أخصائي بتقديم جلسات فردية للطلاب الذين يحتاجون إلى تدريب خاص، إلى جانب جلسات جماعية لبناء التوازن الحركي للطلاب الذين يحتاجون إلى صقل مهاراتهم الحركية.

ولتحقيق الاستفادة من جلسات العلاج الطبيعي، يحرص المركز على اكتسابها نوعاً من المتعة، لتشجيع الطالب على المشاركة فيها، وتنصح إدارة المركز الأهالي بضرورة مشاركتهم بهذا العلاج عبر تقديمه في البيت طيلة اليوم، فمن شأن هذه المشاركة أن ترسخ ما تعلمه الطالب خلال الجلسات العلاجية وتساعده على تحقيق النجاح والوصول لأهدافه.

1. العلاج الطبيعي بالماء.. جلسة أسبوعية

السباحة

العلاج الطبيعي بالماء، يعد أحد الخدمات التي يقدمها المركز ضمن قسم العلاج الطبيعي، حيث يخصص لصفوف مجموعة التعلم المتكامل جلسة أسبوعية مع أخصائي العلاج الطبيعي والتي تتم في حوض السباحة المخصص للتمرن، وبالطبع يجب أن يرافق كل طفل شخص بالغ للمساعدة في تحقيق أهداف علاجية محددة يشرف على وضعها أخصائي العلاج الطبيعي.

2. ركوب الخيل.. حفاظ على التوازن

ركوب الخيل

تستخدم إدارة "مركز راشد للمعاقين" طرق عدة في العلاج الطبيعي، ومن بينها طريقة ركوب الخيل والتي تتم بالتعاون مع جمعية دبي للفرسان المعاقين (RDAD)، حيث تقوم مجموعة من طلاب المركز بتلقي هذا النوع من العلاج أسبوعياً، عبر ركوب الخيل في "جمعية دبي للفرسان المعاقين"، وتكون الزيارات بحسب الأحوال الجوية، فمن خلال هذا النشاط، يتعلم الأطفال طرق الحفاظ على التوازن، ويشجعهم على الاختلاط بالمجتمع وبالتالي الاندماج فيه، الى جانب الاستمتاع بأوقات مرحة، وتستغرق طريقة العلاج هذه مدة عامين، وتحرص إدارة المركز على تشجيع كافة الأطفال على الاستمرار بزيارة "جمعية دبي للفرسان المعاقين"، بعد الانتهاء من المركز وفي عطلات نهاية الأسبوع، إذا ما رغبوا في مواصلة رياضة ركوب الخيل.