نجوم راشد.. في ماليزيا أبدعوا.. وأبهروا 

ماليزيا

في رحلة تعد الأولى من نوعها التي يقوم بها فريق "نجوم راشد" من دون ذويهم، حيث تعرفوا خلالها على معالم جديدة وتفاعلوا مع مجتمع جديد، عاد الفريق من رحلتهم إلى ماليزيا في العام 2014 زاروا فيها عددا من المعالم المشهورة في ماليزيا والتقوا مجموعة من أقرانهم الماليزيين من ذوي الاعاقة من مركز "تيرانا" لذوي الاحتياجات الخاصة والذي يتخذ من العاصمة الماليزية كوالالمبور مقراً له."نجوم راشد" شاركوا في تقديم الاستعراضات التي أثبتت قدرتهم على نثر الفرح وقدرتهم على الاندماج والتفاعل مع المجتمع ومهارات استثنائية في تعلم مجموعة من الاستعراضات المستوحاة من الفنون الشعبية الماليزية.خلال الرحلة خاض أفراد "نجوم راشد" تجربة جديدة بالكامل، لم تقتصر  فقط على الطيران الذي امتد إلى 7 ساعات، وإنما انسحب أيضاً على خوض تجربة انهاء اجراءات الوصول إلى المطار، وتجاوز اجراءات الدخول بأريحية تامه، رغم تفاوت درجات إعاقاتهم في النطق والسمع والإعاقة الذهنية.برنامج الزيارة تضمن عدداً من الفعاليات الأخرى، منها زيارة الحي الصيني، وحديقة الطيور، و"توين تاور" ثالث أطول برج في العالم، والمسجد العائم في بترو جايا، و"سنترال ماركت" أقدم المراكز التجارية في كوالالمبور، والمصنع الملكي الذي تتم فيه صياغة وتشكيل المعادن بتقليد ماليزي مميز منذ عام 1885، وشارك الأطفال في ورش تعلم فنون الرسم والتلوين وفق الطريقة الماليزية، وصياغة حروف أسمائهم بأنفسهم داخل المصنع الملكي، ليخوضوا في "المنتزه المائي" مغامرات القوارب المائية والدراجات الهوائية، وغيرها.خالد دياب المدير الاقليمي لشركة "كيونت" في الشرق الأوسط، والتي تولت رعاية الرحلة كاملة قال: "تأتي هذه التجربة في إطار مسؤوليتنا الاجتماعية التي تصب في إطار خدمة المجتمع، والتي تضاف إلى خطوة توقيع اتفاقية صداقة مع مركز راشد للمعاقين".