ملتقى دبي التشكيلي الدولي الأول

ملتقى دبي التشكيلي

تحت شعار «روح الفن.. نبض الإنسان» انطلقت الدورة الأولى لملتقى دبي التشكيلي الدولي الأول في عام 2013، الذي يعد من أحدث الفعاليات التي وضعها مركز راشد للمعاقين على أجندته.

شهدت الدورة الأولى من الملتقى مشاركة 29 فناناً من الإمارات والوطن العربي والعالم، يمثلون 21 دولة. حيث مثل «ملتقى دبي التشكيلي الدولي الأول» تظاهرة حضارية، تؤكد أولاً جدارة دبي في الاستضافة والتنظيم، كونها حاضنة للأفكار الخلاقة، وتفتح ذراعيها وقلبها لكل مبدع، بما يجعل الحياة في عيوننا أكثر جمالاً ورحابة، وجاء الملتقى في وقت تتزايد فيه أهمية التبادل الثقافي في العالم، فضلاً عما يلعبه الفن التشكيلي من دور مهم في دعم القضايا الإنسانية، ويؤكد رسالة الفن في خدمة القضايا الإنسانية والقيم النبيلة السامية.

يهدف الملتقى إلى تعزيز التواصل بين الفنانين المشاركين والمجتمع، والإسهام في دعم القضايا الاجتماعية والإنسانية، خصوصاً دعم الأطفال ذوي الإعاقة، كما يهدف أيضاً إلى الإسهام في الحوار الثقافي بين العرب والعالم، وتوفير فضاء تعبيري للفنانين وفق رؤاهم المتعددة، وتعزيز التعددية الثقافية، خصوصاً، أن الملتقى يُقام في دبي، التي تعد نموذجاً للتعايش بين الثقافات، مؤكدة أهمية الفن بوصفه جسراً تعبيرياً وثقافياً وإنسانياً. ويسعى كذلك إلى تعزيز علاقات التعاون بين المؤسسات الثقافية عبر توقيع اتفاقيات تعاون، إضافة إلى فتح آفاق جديدة لمشروعات مشتركة، وتعميق مفهوم الشراكة الثقافية، وتعزيز إسهام قطاع الأعمال في دعم الإبداع.